في الحلقة الأولى من “عطر الكلام”.. لجنة تحكيم مسابقات القرآن الكريم والأذان العالمية تتحف الصائمين بنماذج من التلاوات القرآنية

المملكة العربية السعودية، 1 رمضان أبريل 2022م: انطلقت اليوم أولى حلقات برنامج  “عطر الكلام” المخصص لعرض منافسات مسابقات القرآن الكريم والأذان العالمية المنظمة من قبل الهيئة العامة للترفيه، واحتوت الحلقة التي بثتها قناة السعودية الساعة الخامسة مساء بتوقيت الرياض، إضافة إلى منصة شاهد مجموعة من التلاوات القرآنية، ورفع الأذان لأعضاء لجنة التحكيم البالغ عددهم 12 محكّمًا، كما عرضت الحلقة مفاهيم تطوير القراءة وكيفية تدريس المقامات، إضافةً إلى معايير لجنة التحكيم المأخوذة من الأوصاف الثابتة عن قراءة النبي صلى الله عليه وسلم في حسن الصوت والتجويد، والمد في القراءة، وغيرها من المعايير الدقيقة للمسابقة الأكبر من نوعها عالميًّا.

 وتعد مسابقات القرآن الكريم والأذان أول مبادرة على مستوى العالم لتنظيم مسابقة مشتركة بين التلاوة والأذان في وقت واحد، حيث نجحت في جذب نخبة القراء والمؤذنين على مستوى القارات العالمية، مما يؤكد ريادة المملكة في إطلاق المسابقات النوعية بمختلف المجالات، إذ بلغت قيمة الجوائز أكثر من 12 مليون ريال سعودي (3.2 ملايين دولار)، وهي أكبر جائزة في تلاوة القرآن الكريم والأذان على مستوى العالم، ومن أكبر الجوائز عالميًّا التي تستهدف أصحاب المواهب في مجالاتهم.

ولم تكن عملية اختيار المشتركين بفرعي المسابقة سهلة، فمنذ اللحظات الأولى لإعلان قبول تسجيل المقاطع الصوتية للاشتراك في المسابقة، تم تحميل أكثر من 40 ألف فيديو من 80 دولة، واستغرق فرزها وقتًا طويلًا من لجنة التحكيم المشكلة من أبرز محكمي المسابقات القرآنية الدولية، قبل أن يتم ترشيح القائمة النهائية البالغ عددها 36 متسابقًا، بواقع 18 متسابقًا لفرع التلاوة، و18 آخرين لفرع الأذان.

ويمر المشاركون في المسابقة بمراحل عدة، ففي التصفيات الأولية التي تبدأ غدا الأحد سيتنافس 36 مشتركًا بفرعي التلاوة والأذان على الانتقال للمرحلة التالية، وسيتأهل من كل فئة 12 مشتركًا لتصفيات ربع النهائي، وسيستمر التنافس حتى يصل عدد المشتركين إلى 6 متسابقين من كل فئة لمرحلة نصف النهائي، وفي الجزء الأخير من البرنامج يتأهل أفضل 4 قراء، و4 مؤذنين للنهائي، ويخضع كل مشترك حينها لآخر اختبار أمام لجنة التحكيم قبل أن يعلن اسم الفائز في كل فئة.

وشهدت الحلقة الأولى من المسابقة التي اختير الشيخ عادل الكلباني مشرفًا عامًّا لها نماذج من تلاوة القرآن ورفع الأذان لبعض أعضاء لجنة التحكيم المشكلة من نخبة متخصصة في تلاوة القرآن ورفع الأذان، تضم أئمة ومؤذنين من الحرمين الشريفين، يمنحون المسابقة بُعدًا معرفيًّا من خلال تقييم المتسابقين، وإبراز الملاحظات والتعديلات؛ ليستفيد منها جميع المهتمين بتلاوة القرآن الكريم ورفع الأذان.

من جهته أوضح ممثل الهيئة العامة للترفيه الأستاذ عزام العمران أن المسابقة التي تجمع التلاوة والأذان، هي إحدى مبادرات الهيئة العامة للترفيه التي أعلن عنها معالي رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للترفيه الأستاذ تركي بن عبد المحسن آل الشيخ، وجمع فيها أصوات المسلمين من كافة أنحاء العالم، إضافةً إلى لجنة التحكيم ذات الخبرة الكبيرة في القراءات والمقامات والطبقات الصوتية واللغة. ويعد “عطر الكلام” أكبر برنامج مسابقات للتلاوة والأذان في العالم من حيث مبلغ الجوائز الذي يصل إلى 12 مليون ريال، ولجنة التحكيم، وعدد المتسابقين الذين يزيدون عن 40 ألف متسابق، حيث تقدم فيه الهيئة العامة للترفيه تجربة ثرية ومتنوعة، هدفها التشجيع على التلاوة والترتيل والتعريف بجماليات الإسلام وسماحته.

شارك الخبر
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on whatsapp