مسابقات القرآن والأذان

تتوحد أصوات المسلمين من شتّى البقاع في أنحاء العالم الإسلامي، رافعةً نداء الحق المبين وآياتٍ نديةٍ من الذكر الحكيم بتنوّع مختلف ومتميّز في إتقان المقامات الصوتية؛ لنشر المعرفة القرآنية، وإحياء سنة رفع الأذان، عبر عطر الكلام ليكون منبراً لإبراز أصواتهم، وإشعال روح التنافس بين مواهب رزقها الله جمال الصوت وإتقان فن المقامات الصوتية.

هدف المسابقة

تهدف المسابقة التي بدأت مراحلها الأولى في عام 2019 لإبراز الأصوات الجميلة في ترتيل وتجويد القرآن الكريم ورفع الأذان، كما أنها جزء مبادرات الهيئة العامة للترفيه التي تسعى إلى إبراز المواهب في مجاالتها، وتنطلق في هذه المسابقة تحديدًا من مبدأ تعظيم القرآن الكريم والأذان، وإبراز جماليات الصوت والمقامات الصوتية لدى القراء والمؤذنين.

جوائز المسابقة

تصل القيمة الإجمالية لجوائز المسابقة إلى 12 مليون ريال سعودي (2.3 مليون دولار)، وهي أكبر جائزة على مستوى العالم في رفع الأذان وتلاوة القرآن. وتقدر جائزة مسابقة أجمل تلاوة للقرآن بـ5 ماليين ريال للمركز األول، و2 مليون ريال للمركز الثاني، ومليون ريال للمركز الثالث، ونصف مليون ريال للمركز الرابع، فيما تقدر جوائز مسابقة أجمل أذان بـ 2 مليون ريال للمركز الأول، ومليون ريال للمركز الثاني، ونصف مليون ريال للمركز الثالث، وربع مليون للمركز الرابع.

معايير المسابقة وأعضاء لجنة التحكيم

تتميز المسابقة منذ إطلاقها في عام 2019 بمعاييرها الدقيقة ولجنة تحكيمها التي تعزز التنافسية، عبر مراحل وتصفيات يتم من خلالها وصول الموهوبين المؤهلين للمراحل النهائية، وتتشكل اللجنة من نخبة متخصصة في تحكيم المسابقات القرآنية، تضم مؤذني الحرمين الشريفين، وكبار قراء العالم، وأشهر محكّمي المسابقات الدولية.

ويصل عدد أعضاء لجنة التحكيم إلى 12ُ محكِّما في مرحلتها الأولى، إضافة إلى وجود أمين عام المسابقة في مرحلتها الثانية، ما يجعلها أكبر لجنة تحكيم في تاريخ المسابقات القرآنية، وهو ما يعكس عالمية المسابقة وضخامتها وأهميتها، وجميع أعضاء اللجنة متخصصون في مجالات دقيقة، فمنهم المتخصص في الأذان، والقراءات، وعلم المقامات الصوتية، ويعملون جميعا بهدف تقييم المتسابقين وفق معايير دقيقة وواضحة، تضمن تكافؤ الفرص بين كل المتسابقين.

تقسيم المتسابقين

أتاحت الهيئة العامة للترفيه المشاركة في المسابقة لجميع المتسابقين من مشارق الأرض ومغاربها، عبر إجراءات تسجيل ميسرة وسهلة، من خلال تقنيات حديثة لم تتطلب السفر، ومرت المشاركات بأربع تصفيات عبر الانترنت، قبل أن تصل لمراحلها النهائية وتعرض في برنامج “عطر الكلام”.

تأهل إلى المراحل النهائية 36 متسابقًا من كلا المسارين (تلاوة القرآن، ورفع الآذان) بواقع 18 متسابقًا لكل مسار، ويجري التنافس وتصفية المتسابقين خلال حلقات البرنامج، إلى أن يتأهل أفضلهم للحلقة األخيرة، والتي سيتم بثها مباشرة في 19 رمضان 1443هـ، وسيتم فيها تتويج الفائزين بالمسابقة.

مراحل المسابقة

المرحلة الأولى

6 حلقات، يتنافس فيها 36 قارئ ومؤذن، ويخرج من كل حلقة متنافس واحد في كل مسار.

المرحلة الثانية (ربع النهائي)

6 حلقات يتنافس فيها 18 قارئ ومؤذن، ويخرج من كل حلقة متنافس واحد في كل مسار.

المرحلة الثالثة (نصف النهائي)

حلقتين يتنافس فيها 12 قارئ ومؤذن، ويخرج من كل حلقة متنافس واحد في كل مسار.

المرحلة الرابعة (النهائي)

حلقة يتم التنافس فيها على المراكز الأربعة الأولى في كل مسار، أربعة قراء، وأربعة مؤذنين.

انطلاق برنامج عطر الكلام

انطلاق برنامج
عطر الكلام

0 +
مشترك من مختلف
دول العالم
0
مشترك تأهل للمرحلة النهائية في الرياض
0 مليون
ريال سعودي
مجموع الجوائز
المقدمة

أول برنامج مسابقات في العالم يجمع
تلاوة القرآن والآذان معاََ

كيفية المشاركة في المسابقة